The Prophetic Enlightenment on Hanafite Chains of Authority

أحاديات الإمام الأعظم أبي حنيفة رضی الله عنه

(1) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِکٍ رضی الله عنه قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وآله وسلم يَقُوْلُ : طَلَبُ الْعِلْمِ فَرِيْضَة عَلٰي کُلِّ مُسْلِمٍ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 83

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : ابن ماجه في السنن، 1 / 81، کتاب المقدمة، باب فضل العلماء والحث علي طلب العلم، رقم : 224، وأبو يعلي في المسند، 5 / 223، رقم : 2837، وأيضاً في المعجم، 1 / 257، رقم : 320، والطبراني في المعجم الأوسط، 2 / 289، رقم : 2008، وأيضاً في المعجم الکبير، 10 / 195، رقم : 10439، والقضاعي في مسند الشهاب، 1 / 136، رقم : 175، والصيداوي في معجم الشيوخ، 1 / 177، والهيثمي في مجمع الزوائد، 1 / 120.

(2) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِکٍ رضی الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلي الله عليه وآله وسلم أَنَّهُ قَالَ : اَلدَّالُ عَلَي الْخَيْرِ کَفَاعِلِهِ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 85.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : أبو نعيم الأصبهاني في مسند أبي حنيفة برواية أبي حنيفة من ثلاثياته عن بريدة رضی الله عنه، 1 / 150، 151، وأيضاً الروياني في المسند برواية أبي حنيفة من ثلا ثياته عن بريدة رضی الله عنه، 1 / 63، رقم : 6، و الترمذي في الجامع الصحيح، 5 / 41، کتاب العلم، باب ما جاء الدال علي الخير کفاعله، رقم : 2670، و أحمد بن حنبل في المسند، 5 / 357، و أبو يعلي في المسند، 7 / 275، رقم : 4296، والبزار في المسند، 5 / 150، رقم : 1742، والطبراني في المعجم الأوسط، 3 / 34، رقم : 2384، وأيضاً في المعجم الکبير، 17 / 228، رقم : 631، 632، والقضاعي في مسند الشهاب، 1 / 85، رقم : 86، وأبو بکر الإسماعيلي في معجم شيوخ أبي بکر، 1 / 466، والصيداوي في معجم الشيوخ، 1 / 184.

(3) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِکٍ رضی الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلي الله عليه وآله وسلم قَالَ : إِنَّ اﷲَ يُحِبُّ إِغَاثَةَ اللَّهْفَانِ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 85.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : أبو يعلي في المسند، 7 / 275، رقم : 4296، و البيهقي في شعب الإيمان، 2 / 254، رقم : 1664، والصيداوي في معجم الشيوخ، 1 / 184، و أبو نعيم في مسند أبي حنيفة، 1 / 151، و أيضاً في حلية الأولياء، 3 / 42، و المنذري في الترغيب و الترهيب، 1 / 70، رقم : 195.

(4) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِکٍ رضی الله عنه قَالَ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وآله وسلم يَقُوْلُ : مَنْ تَفَقَّهَ فِيْ دِيْنِ اﷲِ کَفَاهُ اﷲُ هَمَّهُ وَ رَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ.

أخرجه عبد الکريم بن محمد القزويني في التدوين في أخبار قزوين، 3 / 261.

(5) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ سَمِعْتُ أَنَسَ بْنَ مَالِکٍ رضی الله عنه يَقُوْلُ : قَالَ رَسُوْلُ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم : مَنْ قَالَ لَا إِلٰ. هَ إِلَّا اﷲُ خَالِصاً مُخْلِصًا بِهَا قَلْبَهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ، وَلَوْ تَوَکَّلْتُمْ عَلَي اﷲِ حَقَّ تَوَکُّلِهِ لَرُزِقْتُمْ کَمَا تُرْزَقُ الطَّيْرُ تَغْدُوْ خِمَاصاً وَ تَرُوْحُ بِطَانًا.

أخرجه الموفق في مناقب الإمام الأعظم أبي حنيفة، 1 / 36.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : الترمذي في الجامع الصحيح، 4 / 573، کتاب الزهد، باب في التوکل علي اﷲ، رقم : 2344، وابن ماجه في السنن، 2 / 1394، کتاب الزهد، باب التوکل واليقين، رقم : 4164، وأحمد بن حنبل في المسند، 1 / 30، 52، وأيضاً في المسند، 5 / 229، والطيالسي في المسند، 1 / 11، رقم : 51، والحميدي في المسند، 1 / 181، رقم : 369، وأبو يعلي في المسند، 1 / 212، رقم : 247، والشيباني في الآحاد والمثاني، 4 / 229، رقم : 2213، والقضاعي في مسند الشهاب، 2 / 319، رقم : 1444.

(6) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اﷲِ بْنَ أنَيْسٍ رضی الله عنه صَاحِبَ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم أَنَّهُ قَالَ : حُبُّکَ لِلشَّيْئِ يُعْمِيْ وَ يُصِمُّ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 78.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : أبوداود في السنن، 4 / 334، کتاب الأدب، باب في الهوي، رقم : 5130، و أحمد في المسند، 5 / 194، والطبراني في المعجم الأوسط، 4 / 334، رقم : 4359، وعبد بن حميد في المسند، 1 / 99، رقم : 205، والقضاعي في مسند الشهاب، 1 / 157، رقم : 219، والبيهقي في شعب الإيمان، 1 / 368، رقم : 411، وابن کثير في تفسير القرآن العظيم، 1 / 127.

(7) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اﷲِ بْنَ أنَيْسٍ رضی الله عنه يَقُوْلُ : قَالَ رَسُوْلُ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم : رَأَيْتُ فِيْ عَارِضِي الْجَنَّةِ مَکْتُوْبًا ثَ. لَاثَةَ أَسْطُرٍ بِالذَّهَبِ الْأَحْمَرِ لَا بِمَاءِ الذَّهَبِ :

(اَلسَّطْرُ الْأَوَّلُ) لَا إِلٰهِ إِلَّا اﷲُ مُحَمَّدٌ رَسُوْلُ اﷲِ،

(وَالسَّطْرُ الثَّانِيُ) الْإِمَامُ ضَامِنٌ وَالْمُؤَذِّنُ مُؤْتَمَنٌ فَأَرْشَدَ اﷲُ الْأَئِمَّةَ وَ غَفَرَ لِلْمُؤَذِّنِيْنَ،

(وَالسَّطْرُ الثَّالِثُ) وَجَدْنَا مَا عَمِلْنَا، رَبِحْنَا مَا قَدِمْنَا، خَسِرْنَا مَا خَلَفْنَا، قَدِمْنَا عَلَي رَبٍّ غَفُوْرٍ.

أخرجه الموفق في مناقب الإمام الأعظم أبي حنيفة، 1 / 35. 36.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : الرافعي في التدوين في أخبار قزوين، 3 / 91، والعجلوني في کشف الخفاء، 1 / 227، رقم : 593، والمناوي في فيض القدير شرح الجامع الصغير، 3 / 521

(8) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : وُلِدْتُ سَنَةَ ثَمَانِيْنَ وَ حَجَجْتُ مَعَ أَبِي سَنَةَ سِتٍّ وَ تِسْعِيْنَ وَ أَنَا ابْنُ سِتَّ عَشَرَةَ سَنَةً فَلَمَّا دَخَلْتُ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ رَأَيْتُ حَلَقَةً عَظِيْمَةً فَقُلْتُ لِأَبِيْ : حَلَقَةُ مَنْ هذِهِ؟ قَالَ : حَلَقَةُ عَبْدِ اﷲِ بْنِ جَزْءِ الزُّبَيْدِيِّ صَاحِبِ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم فَتَقَدَّمْتُ فَسَمِعْتُهُ يَقُوْلُ : سَمِعْتُ رَسُوْلَ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم يَقُوْلَُ : مَنْ تَفَقَّهَ فِيْ دِيْنِ اﷲِ کَفَاهُ اﷲُ هَمَّهُ وَ رَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 80، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، 3 / 32، رقم : 956.

(9) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : لَقِيْتُ عَبْدَ اﷲِ بْنَ الْحَارِثِ جَزْءَ الزُّبَيْدِيَّ صَاحِبَ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم، فَقُلْتُ : أرِيْدُ أَنْ أَسْمَعَ مِنْهُ فَحَمَلَنِيْ أَبِيْ عَلَي عَاتِقِهِ وَ ذَهَبَ بِيْ إِلَيْهِ. فَقَالَ : مَا تُرِيْدُ؟ فَقُلْتُ : أرِيْدُ أَنْ تُحَدِّثَنِيْ حَدِيْثًا سَمِعْتَهُ مِنْ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم ؟ فَقَالَ : سَمِعْتُ رَسُوْلَ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم يَقُوْلُ : اِغَاثَةُ الْمَلْهُوْفِ فَرْضٌ عَلَي کُلِّ مُسْلِمٍ، مَنْ تَفَقَّهَ فِيْ دِيْنِ اﷲِ لِلّٰهِ کَفَاهُ اﷲُ هَمَّهُ وَ رَزَقَهُ مِنْ حَيْثُ لَا يَحْتَسِبُ.

أخرجه الموفق في مناقب الإمام الأعظم أبي حنيفة، 1 / 35.

(10) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ أَبَا مَعَاوِيَةَ عَبْدَ اﷲِ بْنَ أَبِيْ أَوْفٰي رضی الله عنه أَنَّهُ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُوْلَ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم يَقُوْلُ : مَنْ بَنَيﷲِ مَسْجِدًا وَلَوْ کَمَفْحَصِ قَطَاة بَنَي اﷲُ لَهُ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 82، والرافعي في التدوين في أخبار قزوين، 1 / 438.

و أخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : ابن ماجه في السنن، 1 / 244، کتاب المساجد والجماعات، باب من بني ﷲ مسجدا، رقم : 738، وأحمد في المسند، 1 / 241، وابن حبان في الصحيح، 4 / 490، رقم : 1610، وابن خزيمة في الصحيح، 2 / 269، رقم : 1292، والطيالسي في المسند، 1 / 62، رقم : 461، وأبو يعلي في المسند، 7 / 85، رقم : 4018، والطبراني في المعجم الأوسط، 2 / 240، رقم : 1857، والبيهقي في شعب الإيمان، 3 / 81، رقم : 2942، والبخاري في التاريخ الکبير، 1 / 331، رقم : 1046.

(11) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَبْدَ اﷲِ بْنَ أَبِيْ أَوْفٰي رضی الله عنه يَقُوْلُ : قَالَ رَسُوْلُ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم : حُبُّکَ الشَّيْئَ يُعْمِيْ وَ يُصِمُّ، وَ الدَّالُ عَلَي الْخَيْرِ کَفَاعِلِهِ وَ الدَّالُ عَلَي الشَّرِّ کَمِثْلِهِ، إِنَّ اﷲَ يُحِبُّ إِغَاثَةَ اللَّهْفَانِ.

أخرجه الموفق في مناقب الإمام الأعظم أبي حنيفة، 1 / 36.

(12) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ عَائِشَةَ بِنْتَ عَجْرَدٍ رَضِيَ اﷲُ عَنْهَا قَالَتْ : سَمِعْتُ رَسُوْلَ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم : أَکْثَرُ جُنْدِ اﷲِ فِيْ الْأَرْضِ : الْجَرَّادُ لَا آکُلُه وَ لَا أحَرِّمُهُ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 79، والرافعي في التدوين في أخبار قزوين، 1 / 438.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : أبوداود في السنن، 3 / 357، کتاب الأطعمة، باب في أکل الجراد، رقم : 3813، و ابن ماجه في السنن، 2 / 1073، کتاب الصيد، باب صيد الحيتان والجراد، رقم : 3219، و البيهقي في السنن الکبري، 9 / 257، و عبد الرزاق في المصنف، 4 / 531، رقم : 8757، والبزار في المسند، 6 / 477، رقم : 2509، والطبراني في المعجم الکبير، 6 / 256، رقم : 6149، وابن قانع في معجم الصحابة، 1 / 285، و ابن کثير في تفسيره، 2 / 241.

(13) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ رضی الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وآله وسلم أَنَّهُ قَالَ : لَا تُظْهِرَنَّ شَمَاتَةً لِأَخِيْکَ فَيُعَافِيَهُ اﷲُ وَ يَبْتَلِيَکَ.

أخرجه الخوارزمي في جامع المسانيد للإمام أبي حنيفة، 1 / 86.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : الترمذي في الجامع الصحيح، 4 / 662، کتاب صفة القيامة والرقائق، رقم : 2506، والطبراني في المعجم الأوسط، 4 / 111، رقم : 3739، وأيضاً في المعجم الکبير، 22 / 53، رقم : 127، وأيضاً في مسند الشاميين، 1 / 214، رقم : 384، والقضاعي في مسند الشهاب، 2 / 77، رقم : 917، والبيهقي في شعب الإيمان، 5 / 315، رقم : 6777، و المنذري في الترغيب والترهيب، 3 / 212، رقم : 3726، والخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، 9 / 95، رقم : 4679.

(14) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ رضی الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلي الله عليه وآله وسلم أَنَّهُ قَالَ : دَعْ مَا يَرِيْبُکَ إِلٰي مَا لَا يَرِيْبُکَ.

أخرجه السيوطي في تبييض الصحيفة بمناقب أبي حنيفة : 36.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : الترمذي في الجامع الصحيح، 4 / 668، کتاب صفة القيامة والرقائق، رقم : 2518، والنسائي في السنن، 8 / 327، کتاب الأشربة، باب الحث علي ترک الشبهات، رقم : 5711، و أحمد في المسند، 3 / 153، وابن حبان في الصحيح، 2 / 498، رقم : 722، والحاکم في المستدرک، 2 / 16، 4 / 110، رقم : 2170، 7046، والدارمي في السنن، 2 / 319، رقم : 2532، والبيهقي في السنن الکبري، 5 / 335، رقم : 10601، و عبد الرزاق في المصنف، 3 / 117، رقم : 4984، وأبو يعلي في المسند، 12 / 132، رقم : 6762، والطبراني في المعجم الکبير، 3 / 76، رقم : 2711.

(15) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ قَالَ : سَمِعْتُ وَاثِلَةَ بْنَ الْأَسْقَعِ رضی الله عنه يَقُوْلُ : قَالَ رَسُوْلُ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم : لَا يَظُنُّ أَحَدُکُمْ أَنَّهُ يَتَقَرَّبُ إِلَي اﷲِ بِأَقْرَبِ مِنْ هَذِهِ الرَّکْعَاتِ يَعْنِي الصَّلَوَاتِ الْخَمْسَ.

أخرجه الموفق في مناقب الإمام الأعظم أبي حنيفة، 1 / 36.

(16) رَوَي أَبُوْحَنِيْفَةَ عَنْ : عَبْدِ اﷲِ بْنِ أَبِيْ حَبِيْبَةَ رضی الله عنه (الصَّحَابِيِّ) قَالَ سَمِعْتُ أَبَا الدًّرْدَاءِ يَقُوْلُ : کُنْتُ رَدِيْفَ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم فَقَالَ : يَا أَبَا الدَّرْدَاءِ! مَنْ شَهِدَ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اﷲُ وَأَنِّيْ رَسُوْلُ اﷲِ مُخْلِصًا وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ، قَالَ : فَقُلْتُ لَهُ : وَ إِنْ زَنٰي وَ إِنْ سَرَقَ؟ فَسَارَ سَاعَةً ثُمَّ عَادَ لِکَلَامِهِ، قَالَ : فَقُلْتُ : وَ إِنْ زَنٰي وَ إِنْ سَرَقَ؟ فَسَارَ سَاعَةً ثُمَّ عَادَ لِکَلَامِهِ، فَقُلْتُ : وَ إِنْ زَنٰي وَ إِنْ سَرَقَ؟ فَقَالَ : وَ إِنْ زَنٰي وَ إِنْ سَرَقَ وَ إِنْ رَغِمَ أَنْفُ أَبِي الدَّرْدَاءِ.

فَکَانَ أَبُو الدَّرْدَاءِ يُحَدِّثُ بِهَذَا الْحَدِيْثِ عِنْدَ کُلِّ جُمُعَة عِنْدَ مِنْبَرِ رَسُوْلِ اﷲِ صلي الله عليه وآله وسلم وَ يَضَعُ إِصْبَعَهُ عَلَي أَنْفِهِ وَيَقُوْلُ : وَ إِنْ زَنٰي وَ إِنْ سَرَقَ وَ إِنْ رَغِمَ أَنْفُ أَبِي الدَّرْدَاءِ.

أخرجه أبو يوسف في کتاب الآثار، 1 / 197، رقم : 891، وأبو نعيم في مسند الإمام أبي حنيفة، 1 / 175.

وأخرج المحدثون هذا الحديث بأسانيدهم منهم : البخاري في الصحيح، 5 / 2193، کتاب اللباس، باب الثياب البيض، رقم : 5489، ومسلم في الصحيح، 1 / 95، کتاب الإيمان، باب من مات لا يشرک باﷲ شيئا، رقم : 94، وابن حبان في الصحيح، 1 / 392، رقم : 169، وأحمد في المسند، 5 / 166، وأبو عوانة في المسند، 1 / 28، رقم : 36، والنسائي في السنن الکبري، 6 / 276، رقم : 10964، والبزار في المسند، 9 / 354، رقم : 3920.

فَإِنَّنِيْ قَدْ أَجَزْتُ الطَّالِبَ الْأَخَ الْمَذْکُوْرَ فِي الْخُطْبَةِ فِيْ جَمِيْعِ الْأَسَانِيْدِ الْمُبَارَکَةِ الْعَلِيَةِ وَ إِنِّيْ أُوْصِيْهِ بِصَلَاحِ النِّيَةِ وَ حِفْظِ الْحُرْمَةِ وَ ضَبْطِ الْعَمَلِ وَ حُسْنِ الْأَدَبِ، فَلْيَتَمَسَّکْ بِالإِخْلَاصِ وَ التَّقْوٰي وَ صَفَاءِ السِّيْرَةِ وَ جَلَاءِ السَّرِيْرَةِ وَلْيَجْتَهدْ فِيْ تَصْحِيْحِ التَّوْبَةِ وَ تَحْقِيْقِ الْأَوْبَةِ وَ لُزُوْمِ الْبَابِ وَ السَّعْي فِيْ کَشْفِ الْحِجَابِ فَإِنِّيْ أُعْطِيْهِ هَذِهِ الْأَسَانِيْدَ وَ الْإِجَازَةَ عَلٰي بَرَکَةِ اﷲِل وَ بَرَکَةِ رَسُوْلِه صلي الله عليه وآله وسلم لِيَکُوْنَ لَه شَهَادَةً وَ تَذْکِرَةً وَ نَصِيْحَةً لِتَبْلِيْغِ أَحْکَامِ الدِّيْنِ وَ إِعْلَاءِ الْحَقِّ الْمُبِيْنِ وَ أَدْعُو اﷲَ لَه بِجَمِيْعِ مَا يُحِبُّهُ وَ يَرْضَاهُ وَ أُلَقِّنُه بِالْإِخْلَاصِ فِيْ عَقِيْدَةِ التَّوْحِيْدِ وَ الرُّسُوْخِ فِي مَحَبَّةِ الرَّسُوْلِ صلي الله عليه وآله وسلم وَ تَعْظِيْمِه صلي الله عليه وآله وسلم وَ إِتِّبَاعِ سُنَّتِه صلي الله عليه وآله وسلم وَ نُصْرَةِ دِيْنِه صلي الله عليه وآله وسلم وَ حُبِّ أَهْلِ الْبَيْتِ الْأَطْهَارِ وَ إِکْرَامِ الصَّحَابَةِ الْأَخْيَارِ وَ مُحَابَّةِ الْأَوْلِيَاءِ وَ مُجَالَسَةِ الصَّالِحِيْنَ وَ أَنْصَحُهُ بِحِمَايَةِ السُّنَّةِ وَ الْجَمَاعَةِ وَ هيَ السَّوَادُ الْأَعْظَمُ وَ مُجَانَبَةِ أَهْلِ الْبِدْعَةِ وَ الْغَوَايَةِ وَ التَّمَسُّکِ بِمِنْهَاجِ الْقُرْآنِ وَاﷲُ الْمُسْتَعَانُ وَ عَلَيْهِ التَّکْلَانُ.

فَالْحَمْدُِﷲِ عَلٰي تَوْفِيْقِه وَ خِدْمَةِ سُنَّةِ حَبِيْبِه صلي الله عليه وآله وسلم وَالصَّلٰوةُ وَالسَّلَامُ عَلٰي سَيدِنَا وَ مَوْلَانَا مُحَمَّدِنِالنَّبِيِّ الْأُمِّيِّ الْحَبِيْبِ الْمُصْطَفٰي وَ عَلٰي آلِه الْمُرْتَضٰي وَ صَحْبِه الْمُجْتَبٰي وَ تَبْعِه الْمُنْتَقٰي الَّذِيْنَ شَرَّفَهُمُ اﷲُ بِالْفَضْلِ وَ الْإِصْطِفَاءِ وَ عَلَيْنَا مَعَهُمْ أَجْمَعِيْنَ.

کتبه

الراجي إلٰي الربّ الغفور العلٰي
والفقير إلٰي حضرة النبي المصطفٰي صلي الله عليه وآله وسلم
خادم العلم والحديث

الدکتور محمد طاهر القادري
ابن الشيخ الدکتور فريد الدين القادري
(باکستان)

Copyrights © 2019 Minhaj-ul-Quran International. All rights reserved